كتاب  رواية انت لى القصص و الروايات و المجلات

كتاب رواية انت لى

المكتبة الإلكترونيّة لتحميل و قراءة الكتب المصوّرة بنوعية PDF و تعمل على الهواتف الذكية والاجهزة الكفيّة أونلاين 📖 حصريا قراءة كتاب رواية انت لى أونلاين PDF 2018.

كتب الروايات والقصص

 

 رواية انت لى 

 تأليف منى المرشود

الناشر : أطياف للنشر 

نبذة من الرواية :


مخلوقة إقتحمت حياتي !

توفي عمي و زوجته في حادث مؤسف قبل شهرين ، و تركا طفلتهما الوحيدة ( رغد ) و التي تقترب من الثالثة من عمرها ... لتعيش يتيمة مدى الحياة . 

في البداية ، بقيت الصغيرة في بيت خالتها لترعاها ، و لكن ، و نظرا لظروف خالتها العائلية ، اتفق الجميع على أن يضمها والدي إلينا و يتولى رعايتها 
من الآن فصاعدا . 

أنا و أخوتي لا نزال صغارا ، و لأنني أكبرهم سنا فقد تحولت فجأة إلى 
( رجل راشد و مسؤول ) بعد حضور رغد إلى بيتنا . 

كنا ننتظر عودة أبي بالصغيرة ، (سامر) و ( دانة ) كانا في قمة السعادة لأن عضوا جديدا سينضم إليهما و يشاركهما اللعب ! 

أما والدتي فكانت متوترة و قلقة 

أنا لم يعن ِ لي الأمر الكثير 

أو هكذا كنت أظن ! 


وصل أبي أخيرا .. 

قبل أن يدخل الغرفة حيث كنا نجلس وصلنا صوت صراخ رغد ! 

سامر و دانة قفزا فرحا و ذهبا نحو الباب راكضين 


" بابا بابا ... أخيرا ! " 


قالت دانه و هي تقفز نحو أبي ، و الذي كان يحمل رغد على ذراعه و يحاول تهدئتها لكن رغد عندما رأتنا ازدادت صرخاتها و دوت المنزل بصوتها الحاد ! 


تنهدت و قلت في نفسي : 


" أوه ! ها قد بدأنا ! " 


أخذت أمي الصغيرة و جعلت تداعبها و تقدم إليها الحلوى علها تسكت ! 

في الواقع ، لقد قضينا وقتا عصيبا و مزعجا مع هذه الصغيرة ذلك اليوم . 


" أين ستنام الطفلة ؟ " 


سأل والدي والدتي مساء ذلك اليوم . 


" مع سامر و دانه في غرفتهما ! " 


دانه قفزت فرحا لهذا الأمر ، إلا أن أبي قال : 


" لا يمكن يا أم وليد ! دعينا نبقيها معنا بضع ليال إلى أن تعتاد أجواء المنزل، أخشى أن تستيقظ ليلا و تفزع و نحن بعيدان عنها ! " 


و يبدو أن أمي استساغت الفكرة ، فقالت : 


" معك حق ، إذن دعنا ننقل السرير إلى غرفتنا " 


ثم التفتت إلي : 


" وليد ،انقل سرير رغد إلى غرفتنا " 


اعترض والدي : 

" سأنقله أنا ، إنه ثقيل ! " 


قالت أمي : 

" لكن وليد رجل قوي ! إنه من وضعه في غرفة الصغيرين على أية حال ! " 


(( رجل قوي )) هو وصف يعجبني كثيرا ! 


أمي أصبحت تعتبرني رجلا و أنا في الحادية عشرة من عمري ! هذا رائع ! 

قمت بكل زهو و ذهبت إلى غرفة شقيقي و نقلت السرير الصغير إلى غرفة والدي . 

عندما عدتُ إلى حيث كان البقية يجلسون ، وجدتُ الصغيرة نائمة بسلام ! 

لابد أنها تعبت كثيرا بعد ساعات الصراخ و البكاء التي عاشتها هذا اليوم ! 

أنا أيضا أحسست بالتعب، و لذلك أويت إلى فراشي باكرا . 

 رواية انت لي pdf
رواية انت لي pdf منى

تحميل رواية انت لي pdf عصير الكتب

أنت لي pdf تحميل مباشر

قراءة رواية انت لي اون لاين

تحميل رواية انت لي الجزء الثاني pdf

تحميل رواية انت لى كاملة

تحميل رواية انت لي اليك كتابي

قراءة رواية انت لي اون لاين pdf
 

 

وصف الكتاب : رواية انت لى تأليف منى المرشود الناشر : أطياف للنشر نبذة من الرواية : مخلوقة إقتحمت حياتي ! توفي عمي و زوجته في حادث مؤسف قبل شهرين ، و تركا طفلتهما الوحيدة ( رغد ) و التي تقترب من الثالثة من عمرها ... لتعيش يتيمة مدى الحياة . في البداية ، بقيت الصغيرة في بيت خالتها لترعاها ، و لكن ، و نظرا لظروف خالتها العائلية ، اتفق الجميع على أن يضمها والدي إلينا و يتولى رعايتها من الآن فصاعدا . أنا و أخوتي لا نزال صغارا ، و لأنني أكبرهم سنا فقد تحولت فجأة إلى ( رجل راشد و مسؤول ) بعد حضور رغد إلى بيتنا . كنا ننتظر عودة أبي بالصغيرة ، (سامر) و ( دانة ) كانا في قمة السعادة لأن عضوا جديدا سينضم إليهما و يشاركهما اللعب ! أما والدتي فكانت متوترة و قلقة أنا لم يعن ِ لي الأمر الكثير أو هكذا كنت أظن ! وصل أبي أخيرا .. قبل أن يدخل الغرفة حيث كنا نجلس وصلنا صوت صراخ رغد ! سامر و دانة قفزا فرحا و ذهبا نحو الباب راكضين " بابا بابا ... أخيرا ! " قالت دانه و هي تقفز نحو أبي ، و الذي كان يحمل رغد على ذراعه و يحاول تهدئتها لكن رغد عندما رأتنا ازدادت صرخاتها و دوت المنزل بصوتها الحاد ! تنهدت و قلت في نفسي : " أوه ! ها قد بدأنا ! " أخذت أمي الصغيرة و جعلت تداعبها و تقدم إليها الحلوى علها تسكت ! في الواقع ، لقد قضينا وقتا عصيبا و مزعجا مع هذه الصغيرة ذلك اليوم . " أين ستنام الطفلة ؟ " سأل والدي والدتي مساء ذلك اليوم . " مع سامر و دانه في غرفتهما ! " دانه قفزت فرحا لهذا الأمر ، إلا أن أبي قال : " لا يمكن يا أم وليد ! دعينا نبقيها معنا بضع ليال إلى أن تعتاد أجواء المنزل، أخشى أن تستيقظ ليلا و تفزع و نحن بعيدان عنها ! " و يبدو أن أمي استساغت الفكرة ، فقالت : " معك حق ، إذن دعنا ننقل السرير إلى غرفتنا " ثم التفتت إلي : " وليد ،انقل سرير رغد إلى غرفتنا " اعترض والدي : " سأنقله أنا ، إنه ثقيل ! " قالت أمي : " لكن وليد رجل قوي ! إنه من وضعه في غرفة الصغيرين على أية حال ! " (( رجل قوي )) هو وصف يعجبني كثيرا ! أمي أصبحت تعتبرني رجلا و أنا في الحادية عشرة من عمري ! هذا رائع ! قمت بكل زهو و ذهبت إلى غرفة شقيقي و نقلت السرير الصغير إلى غرفة والدي . عندما عدتُ إلى حيث كان البقية يجلسون ، وجدتُ الصغيرة نائمة بسلام ! لابد أنها تعبت كثيرا بعد ساعات الصراخ و البكاء التي عاشتها هذا اليوم ! أنا أيضا أحسست بالتعب، و لذلك أويت إلى فراشي باكرا .
عدد مرات التحميل : 130184 مرّة .
تم اضافته في : الأربعاء , 13 يونيو 2018م.
نوع الكتاب : pdf .
حجم الكتاب عند التحميل : 5.8MB .
ولتسجيل ملاحظاتك ورأيك حول الكتاب يمكنك المشاركه في التعليقات من هنا:

كتب الروايات والقصص

 

 رواية انت لى 

 تأليف منى المرشود

الناشر : أطياف للنشر 

نبذة من الرواية :


مخلوقة إقتحمت حياتي !

توفي عمي و زوجته في حادث مؤسف قبل شهرين ، و تركا طفلتهما الوحيدة ( رغد ) و التي تقترب من الثالثة من عمرها ... لتعيش يتيمة مدى الحياة . 

في البداية ، بقيت الصغيرة في بيت خالتها لترعاها ، و لكن ، و نظرا لظروف خالتها العائلية ، اتفق الجميع على أن يضمها والدي إلينا و يتولى رعايتها 
من الآن فصاعدا . 

أنا و أخوتي لا نزال صغارا ، و لأنني أكبرهم سنا فقد تحولت فجأة إلى 
( رجل راشد و مسؤول ) بعد حضور رغد إلى بيتنا . 

كنا ننتظر عودة أبي بالصغيرة ، (سامر) و ( دانة ) كانا في قمة السعادة لأن عضوا جديدا سينضم إليهما و يشاركهما اللعب ! 

أما والدتي فكانت متوترة و قلقة 

أنا لم يعن ِ لي الأمر الكثير 

أو هكذا كنت أظن ! 


وصل أبي أخيرا .. 

قبل أن يدخل الغرفة حيث كنا نجلس وصلنا صوت صراخ رغد ! 

سامر و دانة قفزا فرحا و ذهبا نحو الباب راكضين 


" بابا بابا ... أخيرا ! " 


قالت دانه و هي تقفز نحو أبي ، و الذي كان يحمل رغد على ذراعه و يحاول تهدئتها لكن رغد عندما رأتنا ازدادت صرخاتها و دوت المنزل بصوتها الحاد ! 


تنهدت و قلت في نفسي : 


" أوه ! ها قد بدأنا ! " 


أخذت أمي الصغيرة و جعلت تداعبها و تقدم إليها الحلوى علها تسكت ! 

في الواقع ، لقد قضينا وقتا عصيبا و مزعجا مع هذه الصغيرة ذلك اليوم . 


" أين ستنام الطفلة ؟ " 


سأل والدي والدتي مساء ذلك اليوم . 


" مع سامر و دانه في غرفتهما ! " 


دانه قفزت فرحا لهذا الأمر ، إلا أن أبي قال : 


" لا يمكن يا أم وليد ! دعينا نبقيها معنا بضع ليال إلى أن تعتاد أجواء المنزل، أخشى أن تستيقظ ليلا و تفزع و نحن بعيدان عنها ! " 


و يبدو أن أمي استساغت الفكرة ، فقالت : 


" معك حق ، إذن دعنا ننقل السرير إلى غرفتنا " 


ثم التفتت إلي : 


" وليد ،انقل سرير رغد إلى غرفتنا " 


اعترض والدي : 

" سأنقله أنا ، إنه ثقيل ! " 


قالت أمي : 

" لكن وليد رجل قوي ! إنه من وضعه في غرفة الصغيرين على أية حال ! " 


(( رجل قوي )) هو وصف يعجبني كثيرا ! 


أمي أصبحت تعتبرني رجلا و أنا في الحادية عشرة من عمري ! هذا رائع ! 

قمت بكل زهو و ذهبت إلى غرفة شقيقي و نقلت السرير الصغير إلى غرفة والدي . 

عندما عدتُ إلى حيث كان البقية يجلسون ، وجدتُ الصغيرة نائمة بسلام ! 

لابد أنها تعبت كثيرا بعد ساعات الصراخ و البكاء التي عاشتها هذا اليوم ! 

أنا أيضا أحسست بالتعب، و لذلك أويت إلى فراشي باكرا . 

 رواية انت لي pdf
رواية انت لي pdf منى

تحميل رواية انت لي pdf عصير الكتب

أنت لي pdf تحميل مباشر

قراءة رواية انت لي اون لاين

تحميل رواية انت لي الجزء الثاني pdf

تحميل رواية انت لى كاملة

تحميل رواية انت لي اليك كتابي

قراءة رواية انت لي اون لاين pdf
 

 



اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل  رواية انت لى
منى المرشود
Mona El Marshoud



كتب اخرى في كتب الروايات والقصص

عذراء الهند ( أو تمدن الفراعنة ) PDF

قراءة و تحميل كتاب عذراء الهند ( أو تمدن الفراعنة ) PDF مجانا

سلاسل الذهب- على الجارم PDF

قراءة و تحميل كتاب سلاسل الذهب- على الجارم PDF مجانا

الأمين و المأمون PDF

قراءة و تحميل كتاب الأمين و المأمون PDF مجانا

أسير المتمهدي PDF

قراءة و تحميل كتاب أسير المتمهدي PDF مجانا

رواية قواعد العشق الأربعون PDF

قراءة و تحميل كتاب رواية قواعد العشق الأربعون PDF مجانا

رواية شهرالعسل PDF

قراءة و تحميل كتاب رواية شهرالعسل PDF مجانا

رواية فشل وطني PDF

قراءة و تحميل كتاب رواية فشل وطني PDF مجانا

الهالة المقدسة PDF

قراءة و تحميل كتاب الهالة المقدسة PDF مجانا

المزيد من كتب الروايات والقصص في مكتبة كتب الروايات والقصص , المزيد من قصص بوليسية في مكتبة قصص بوليسية , المزيد من كتب الأدب في مكتبة كتب الأدب , المزيد من روايات مصرية للجيب في مكتبة روايات مصرية للجيب , المزيد من مغامرات شيرلوك هولمز في مكتبة مغامرات شيرلوك هولمز , المزيد من روايات وقصص ساخرة في مكتبة روايات وقصص ساخرة , المزيد من كتب الادب والتراث في مكتبة كتب الادب والتراث , المزيد من سلسلة المغامرون الخمسة في مكتبة سلسلة المغامرون الخمسة , المزيد من مجلات وموسوعات في مكتبة مجلات وموسوعات
عرض كل القصص و الروايات و المجلات ..
اقرأ المزيد في مكتبة كتب تقنية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب إسلامية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الهندسة و التكنولوجيا , اقرأ المزيد في مكتبة كتب التنمية البشرية , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب التعليمية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب التاريخ , اقرأ المزيد في مكتبة الطفل قصص و مجلات , اقرأ المزيد في مكتبة القصص و الروايات و المجلات , اقرأ المزيد في مكتبة كتب تعلم اللغات , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب و الموسوعات العامة , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الطب , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الأدب , اقرأ المزيد في مكتبة كتب اللياقة البدنية والصحة العامة , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الروايات الأجنبية والعالمية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب علوم سياسية و قانونية , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب الغير مصنّفة , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الطبخ و الديكور , اقرأ المزيد في مكتبة كتب المعاجم و اللغات , اقرأ المزيد في مكتبة كتب علوم عسكرية و قانون دولي
جميع مكتبات الكتب ..