كتاب رجل من الماضي

كتاب رجل من الماضيالمكتبة الإلكترونيّة لتحميل و قراءة الكتب المصوّرة بنوعية PDF و تعمل على الهواتف الذكية والاجهزة الكفيّة أونلاين 📖 حصريا قراءة كتاب رجل من الماضي أونلاين PDF 2017.

وصف الكتاب : ادهم ترك قاتل متحرف يتم قتل ابنه ويطارد القتلة من اجل الانتقام كتاب رجل من الماضي كتاب رجل من الماضي حدثت هذه الرواية في عدد من مدن ولاية نيوجيرسي الأمريكية وخاصة في مقاطة هدسون من الولاية .قد تكون هذه الرواية غريبة وغير مسبوقة عربيا , المدن والأماكن موجودة وحقيقي تماما ,الأحداث والأسماء والعادات والتقاليد أمريكية . الرواية خيالية جملة وتفصيلا , ويمكن أن تندرج تحت الخيال العلمي , فهي اجتماعية بوليسية ورومانسية أيضا ." لابد لنا هنا أن نقف عند الإستهلال ونتمعن جيدا بما يقدمه لنا الكاتب باعتباره نقطة ثانية مهمة و ركيزة لما سيأتي .. او لنقل نقطة البداية .. والباب الذي فتحه الكاتب لقراءه ليلجوا من خلاله الى عالمه السحري .. لــ ينطلقون و بإصرار في رحلة غرائبية خلف حروفه التي نثرها بكل مقدرة على توفير عامل التشويق والدهشة .. من سيقرأ هذا الإستهلال سيعرف وهو مستمتعا بالقراءة أن الكاتب قد نجح في اختصار روايته بطريقة لافتة و نجح في دفع القارئ للمضي في التهام صفحاتها بنهم كبير .. يقول كونديرا: (إنّ السبب الوحيد لوجود الرواية هوَ أنْ تقولَ شيئاً لا يُمكنُ أنْ تقولهُ سوى الرواية .) لنبدأ إذا رحلتنا نحن من حيث العنوان الذي يتأرجح معناه بين السطحية والعمق ." رجل من الماضي " عندما نقف أمام كلمة الرجل طبعا فهي تشي لنا أن بطل روايتنا رجل وليس امرأة و بذلك تحددت أمامنا هوية البطل الذي سنتعرف على معالمه شيئا فشيئا .. أما " الماضي " فهي كلمة مطاطة لا يستطيع أي قارئ أن يحدد ماهيتها مسبقا .. فهل هو " ماضي قريب أم بعيد نسبيا أم أعمق في البعد بكثير" وهنا يولد لفضول لدى القارئ و تدفعه حتما لــ تتبع التفاصيل .. وبهذا نستطيع أن نقول أن كاتبنا قد وفق في انتقائه للعنوان الذي ابتعد عن الغرائبية رغم ما تعج بها روايته .. الولوج إلى الرواية يتطلب من القارئ حبس الأنفاس والصعود تدريجيا مع الاحداث الى قمة المتعة والاستفزاز فهي تثير لديه الرغبة احيانا في أن يكون قادرا على تغير بعض من مجرياتها .. وذلك من خلال اعتماده على مشاعره وانفعالاته .. يحكي لنا النص عن فكرة وجود عالمين وزمنين للبطل و الذي اختار له الكاتب اسم : ( جو مارتن ويلسون ) فــ يأخذنا لعالمه التصوري الداخلي الذي يؤمن به .. و العالم الخارجي الذي يراه الآخر عبره .. عالم يراه الواقع والحقيقة ورفضه لواقع لا يعرفه .. مع صراع داخلي وخارجي استطاع الكاتب ان يعبر عنه بكل روعة وذلك بين البطل وذاته وعالمه الذي يعج بالذكريات و ما هو مقتنع به .. وبين البطل ومن حوله الذين رفضوا كليا ما كان هو مصرا عليه حتى نهاية الرواية تقريبا فاعتبروه كاذبا او مجرما يتهرب من جريمة ارتكبها بل هومن قتل صاحب الجثة التي تفوح برائحة الزعفران .. وعلى الأرجح هو مجنون .. وتستمر الأحداث التي تنقلنا بين زمنين زمن تحدث فيه الكاتب عن جو مارتن ويلسون المولود في عام 1815 حيث وصفه بــأنه بسيط ساذج ذو رأس كبير وعينين واسعتين وجبين ضيق وحواجب عريضة يميل إلى السمرة , نحيفاً ,طويلاً , سريع اللفظ , تفكيره محدود ، وهو مع كل ذلك متواضع وخدوم . معجون بالمعاناة و الخاضع تحت سطوة الظلم من أقرب الناس إليه والديه ليمارسا عليه قانون النبذ و التفرقة التي وشمت حياته بالمرارة بينه وبين اخاه جون .. أما أخته جوليت فكانت الوحيدة المساندة له والمتعاطفة مع تضحياته في سبيل مساعدة أباه ولو ببنسات قليلة . حاولت عبثا لفت انتباه والديها له ولكن دون جدوى إلى أن قرر بفضل صديقه الوحيد ديفيد كلارك مغادرة مدينة بايون التي ترعرع فيها وتوجه بطلنا إلى مدينة اديسون دون وداع احد ليبدأ حياته العملية الجديدة ولكنه لم يتخلى عن أسرته التي أحبها بصدق فكان يرسل لهم ما يستطيع كل شهر من نقود . ومن هنا تبدأ رحلته مع الحياة .. وسيلاحظ القارئ مقدرة الكاتب على وصف المعاناة وتنقله الرشيق بين تفاصيل تصرفاته وانعكاس ذلك على حياته .. وأحلامه المحدودة .. من خلال جمال تصوير للمشاهد المتتالية .. فـــ مشاعر البطل دوما مختلظة تجمع بين واقعه و ذكرياته .. لذا سيجد القارئ نفسه في حالة تفاعل مستمر مع اللحظات الذي تعرف فيها على ليزا و كم تمنى أن تكون حبيبته و زوجته المستقبلية وهذا ما سيحدث تباعا فهي من ستشاركه رحلته الحياتية وتتحدى لأجله اسرتها .. الميسورة لــ يتزوجا وينجبا ابنة وولدان .. و ســ نجد الكاتب ينقلنا و بسلاسة الى بداية الحرب الأهلية التي غيرت كثيرا في مجرى حياتهما وحياة المجتمع الامريكي انذاك .. و تبدأ رحلته الجديدة مع شخصية مهمة تعرف عليها في الطريق أثناء محاولة الهروب من شبح الحرب وهو السيد " نورمان " الذي كان رجلا بشوشا حليما وكريما وهو رجلا ثريا وتاجرا ناجحا .. وهو من سيختاره أهل قرية " نيوفلج " ليكون العمدة .. وهي القرية التي تأسست بداية من بيت واحد ( لكوفي وساندي ) ومن ثم تطورت مع تطور الحرب الأهلية لتتحول لنواة قرية " نيوفلج " ومن ثم مدينة نيوجرسي . ومن خلال سرد هذه الأحداث المشوقة ينقلنا الكاتب الى الواقع بفارق زمني يقدر بــ 150 عاما .. بدأ من ظهورالجثة التي ينبعث منها رائحة الزعفران و ظهور الرجل الغريب بزي " الكاوبوي " الرث ونظراته المخيفة وسط المدينة عند المقهى وهنا أيضا تنطلق رحلة مختلفة مع المحققين وظهور الصحفية " سوزي " و التي تواكب التحقيقات ومن ثم تصر على كشف خفايا هذا الرجل وما ورائه و تعاطفها الضمني مع والدي ( جو ) أي كذاكرة و (سام ) كجسد ومحاولة التأكد من صدقه أو كذبه ... هذا الإصرار الذي كان ينتج من ردوده على المحقين بدأ من عمره الذي كان يصر أنه 47 عاما و هو يعيش في مدينة " نيوفلج " وعاد لتوه ليلقى زوجته وابنته سارة وأولاده .. بينما الواقع والعلم يثبت أن عمره 25 عاما وأن اسمه سام وقد كان في مستشفى للامراض العصبية والنفسية ..ولديه والدين يحبانه هذا ما اثبته العلم ووالديه مع وجود علامة في جسده حددتها الوالدة .. وسيشعر القارئ باستغراب و ذهول عندما يشعر مع تقدم التحقيق وتطور الأحداث و انبلاج الغموض عن حقيقة مفادها أن التدخل العلمي هو سبب ما حدث .. !! من خلال حادثة تعرض لها " جو" خلال رحلته مع رجال قرية " نيوفلج " للعمل في مزرعة الرجل الغريب .. و بسبب تعرضه لجلطة قلبية وسقوطه أرضا نقلته مخلوقات مختلفة بأشكالها وهي من كوكب آخر واسمه ( سيراتا ) اعتنت بحالته وباشراف طبيب يدعى " ديفون " .. ومرافقة مترجم يدعى " فردان " .. و قام علماء الكوكب بالإحتفاظ بذاكرة جو مارتن لتستخدم بعد سنوات في شخصية أخرى وقع اختيارهم عليها وهي شخصية سام الطالب الجامعي .. اكتشاف علمي جديد اعتمد عليه الكاتب ليجعل القارئ مشدودا حد الذهول ومتابع بشغف الاحداث حتى تتحول قصة " جو مارتن " من قصة شعبية تناقلتها الأجيال إلى سيناريو لفلم مثل مشاهده " سام " الذي اختاره علماء كوكب سيراتا ليحمل ذاكرة جو ولذلك مثل المشاهد بصدق وبراعة .. لــ تنتهي الرواية بمفاجأة وهي أن سام والصحفية سوزي اولاد عم واحفاد جو مارتن وتنتهي الأحداث بارتباطهما .. ولا بد من الإشارة هنا لــ سلاسة الأسلوب والتشويق المستمر الذي وفره الكاتب للقارئ مما يجعله وهو يتنقل بين الأماكن والأزمنة أن يندمج مع كل جزء ويتمنى المزيد من المعلومات دون الشعور بانحياز لزمن دون الآخر .. و أيضا اختيار الكاتب للخيال وتحكمه بمفاصله وبتأثيراته على الرواية دون اقحام للأحداث التي تعكس ترهل في السرد .. بل كان انتقال كاتبنا من مشهد لآخر ناجحا حيث أضاف للرواية الكثير من التشويق وفكك الغموض الذي لفها من حين لآخر بطريقة ناجحة .. لتصل الى الخاتمة المفاجئة وهذا ايضا نقطة ارتكاز مهمة تضاف لنجاح هذه الرواية . سيجدَ القارئ نفسه أمامَ رواية من نوع جديد .. الرواية خيالية تندرج تحت الخيال العلمي هي اجتماعية من ناحية و بوليسية لحد كبير ورغم هذا وفرت مساحة مهمة من الرومانسية التي توشحت بها الأحداث في مواقف متعددة .. أحداثها مثيرة .. عمل إبداعي بكل معنى الكلمة و من الطراز الرفيع نجح كاتبنا في الجمع بين الواقع والخيال وبين الطبيعي والغرائبي بطريقة ملفتة .. وكان ذلك من خلال الانطلاق من الشخصية باعتبارها صانعة الحدث فقدّمت لنا الرواية خريطة للعوالم النفسية المكتنزة لشخصية البطل وللشخصيات ككل بأبعادها و صراعاتها المعلنة والمستترة وتطويع اللغة الروائية لــ تحاكي الواقع بديناميكية لافتة مع القدرة التعبيرية عن اللحظات المفصلية في جسد الرواية .. لتترك في نفس القارئ قناعة مفادها أن كاتب الرواية متمكن من أدواته وناجح في إدارة تعدد الأحداث و الشخصيات و الأماكن مع اختلاف البيئة والزمن .. والمجتمع .. وقد برع في وصف الشخصية وصفاً (مورفولوجياً) أو تحليلها تحليلاً نفسياً .. وسيشعر القارئ أن الكاتب اعتمد على تقنية (المونتاج) التي أعطت للرواية إحساساً مشهدياً فتزيد من حماسه مع تسارع إيقاع الحدث .. و تثير الفضول لديه لمعرفة أكثر عن هذه الشخصية أو تلك أوهذا الزمن أو ذاك وهذا بفضل التكتيك الذي أداره الكاتب ببراعة لأنه فعلا كان ممسكا بزمام حركة شخصيات الرواية و متحكم أيضا بحدودها التي تولد من رحمها أحداث الرواية النابضة بالحياة ، فيكثر حبس الأنفاس مع تزايد إيقاع الاحداث التي لم يفارقها عامل التشويق ليعكس لدى القارئ الشعور بحيوية الأحداث و نبضها وهي باعتقادي التوليفة الحقيقية التي ساهمت في نجاح الرواية .. ويبقى ما ختم بها الكاتب حين حدد سبب اختياره للفكرة وهذه البيئة والاسماء والتفاصيل مع اختياره الدمج بين الواقع والخيال والعلم بكل حرفية .. ليثبت أن صاحب القلم يقع على عاتقه هموم مجتمعه وعالمه ،و لهذا عليه أن يجنده لما ينفع الإنسانية .. .. رواية (رجل من الماضي) تكونت فيها المشاهد كــ لوحات طبيعية أبدعتها ريشة تكتض بالمعاناة والغرابة صُممت بحرفية وإتقان في أدق تفاصيلها .. توحي بالكثير مما تراكم في ذات الكاتب فانثالت حروفا و انبلجت من بين دخان و رماد أفكار خزنت منذ زمن .. حملت رسائل كثيرة للإنسانية التي تستحق أن يكون لها الرأي و حرية الرفض .. وحرية الاختيار .. تخضع تحت عدالة لا تقاس الا بميزان واحد .. وتطبق على الجميع بالعدل .. ترك كاتبنا رسائل للجميع مفادها أنَّ علينا ان نؤمن بحريتنا التي تنتهي عند بداية حرية الآخر لتكون الميثاق التي تبنى عليه أي تعامل بدأ من الفرد للمجتمع للتعامل الدولي . وأما الرسالة الثانية التي اراد كاتبنا تسليط الضوء عليها هي اهمية العائلة التي يبنى عليها اساس المجتمع والدعوة لتماسكها وترابطها .. لذا يجب التصدي للحرية التي تمنح للفرد عند بلوغه ما يسمى بالسن القانوني وهذا طبعا في المجتمعات الغربية وما يترتب عليه من نتائج سلبية مختلفة تؤدي لانهدام الأسرة ومنها انهدام المجتمع .. ومن الخاص للعام انطلقت هذه الدعوة لتشمل أيضا رفض الحرية التي تمنح لدول على حساب دول أخرى من أجل مصالحها .. ولهذا على المجتمع الدولي ان يكون حازما وعادلا .. ويرفض أي اعتداء . وبالنتيجة طبعا علينا أن نقرأ ما بين سطور هذه الرسائل التي مفادها أننا كمجتمع عربي واسلامي نمتلك نواصي المجتمع الحضاري والناجح لو تمسكنا بقيمنا ومبادئنا واحترمنا حرية الآخر كما نحترم حريتنا ونطالب بها .. ونتمسك بديننا الذي وفر لنا كل اسس بناء مجتمع مثالي ..
عدد مرات التحميل : 112787 مرّة .
تم اضافته في : السبت , 6 سبتمبر 2014م.
نوع الكتاب : pdf .
حجم الكتاب عند التحميل : 4.78 MB .
رياض حلايقة
Riad Halayqeh

 

ادهم ترك قاتل متحرف يتم قتل ابنه ويطارد القتلة من اجل الانتقام

كتاب رجل من الماضي

قالو عن الرواية 
3ـ الدكتورة الناقده الأديبة عفاف أمين  من مصر
أوصى بأن تترجم بعدة لغات ستكون تلك القصة عالمية لأنها جمعت بين الخيال والواقع والتخيل العلمي والسيرة القرآنية. .لذلك ستكون مثل قصة هاري بوتر للكاتبة ج.ك رولينج امريكية حين يتم ترجمتها ستكون قصة سينمائية  سيتكالب عليها المختصين في المجال السينمائي . رياض حلايقه أنت قمة لقد قلت لك هذه القصة ستكون فيلم سينمائي ولم أكن اعرف انك ستكتب في النهاية وتجعل البطل يمثل القصة والأحداث ..ثم أدهشتني بفكرة إخراج منفذ الجريمة من السجن وكيفية التنفيذ لتزيد من الإبهار للقصة,
وأضف إلى ما قلت لك لقد أخذت أسلوب أجاثا كريستى بل أبدعت تذكرني حين تصبح قصتك ..عظيمة كهاري بوتر ..والتي وصلت لعدد من الأجزاء كلها خيال وواقع.
سعدت بكل لحظة وان اقرأ القصة واتابع بشغف ..شكرا رياض حلايقة الى مزيد من الإبداع.

 

 حدثت هذه الرواية في عدد من مدن ولاية نيوجيرسي الأمريكية وخاصة في مقاطة هدسون من الولاية .قد تكون هذه الرواية غريبة وغير مسبوقة عربيا , المدن والأماكن موجودة وحقيقي تماما ,الأحداث والأسماء والعادات والتقاليد أمريكية . الرواية خيالية جملة وتفصيلا , ويمكن أن تندرج تحت الخيال العلمي , فهي اجتماعية بوليسية ورومانسية أيضا ."

لابد لنا هنا أن نقف عند الإستهلال ونتمعن جيدا بما يقدمه لنا الكاتب باعتباره نقطة ثانية مهمة و ركيزة لما سيأتي .. او لنقل نقطة البداية .. والباب الذي فتحه الكاتب لقراءه ليلجوا من خلاله الى عالمه السحري .. لــ ينطلقون و بإصرار في رحلة غرائبية خلف حروفه التي نثرها بكل مقدرة على توفير عامل التشويق والدهشة .. 

من سيقرأ هذا الإستهلال سيعرف وهو مستمتعا بالقراءة أن الكاتب قد نجح في اختصار روايته بطريقة لافتة و نجح في دفع القارئ للمضي في التهام صفحاتها بنهم كبير .. 


يقول كونديرا: (إنّ السبب الوحيد لوجود الرواية هوَ أنْ تقولَ شيئاً لا يُمكنُ أنْ تقولهُ سوى الرواية .)


لنبدأ إذا رحلتنا نحن من حيث العنوان الذي يتأرجح معناه بين السطحية والعمق ." رجل من الماضي " 

عندما نقف أمام كلمة الرجل طبعا فهي تشي لنا أن بطل روايتنا رجل وليس امرأة و بذلك تحددت أمامنا هوية البطل الذي سنتعرف على معالمه شيئا فشيئا .. 

أما " الماضي " فهي كلمة مطاطة لا يستطيع أي قارئ أن يحدد ماهيتها مسبقا .. فهل هو " ماضي قريب أم بعيد نسبيا أم أعمق في البعد بكثير" 

وهنا يولد لفضول لدى القارئ و تدفعه حتما لــ تتبع التفاصيل .. وبهذا نستطيع أن نقول أن كاتبنا قد وفق في انتقائه للعنوان الذي ابتعد عن الغرائبية رغم ما تعج بها روايته ..


الولوج إلى الرواية يتطلب من القارئ حبس الأنفاس والصعود تدريجيا مع الاحداث الى قمة المتعة والاستفزاز فهي تثير لديه الرغبة احيانا في أن يكون قادرا على تغير بعض من مجرياتها .. وذلك من خلال اعتماده على مشاعره وانفعالاته .. 


يحكي لنا النص عن فكرة وجود عالمين وزمنين للبطل و الذي اختار له الكاتب اسم : ( جو مارتن ويلسون ) فــ يأخذنا لعالمه التصوري الداخلي الذي يؤمن به .. و العالم الخارجي الذي يراه الآخر عبره .. 

عالم يراه الواقع والحقيقة ورفضه لواقع لا يعرفه .. مع صراع داخلي وخارجي استطاع الكاتب ان يعبر عنه بكل روعة وذلك بين البطل وذاته وعالمه الذي يعج بالذكريات و ما هو مقتنع به .. وبين البطل ومن حوله الذين رفضوا كليا ما كان هو مصرا عليه حتى نهاية الرواية تقريبا 

فاعتبروه كاذبا او مجرما يتهرب من جريمة ارتكبها بل هومن قتل صاحب الجثة التي تفوح برائحة الزعفران .. وعلى الأرجح هو مجنون ..

وتستمر الأحداث التي تنقلنا بين زمنين زمن تحدث فيه الكاتب عن جو مارتن ويلسون المولود في عام 1815 حيث وصفه بــأنه بسيط ساذج ذو رأس كبير وعينين واسعتين وجبين ضيق وحواجب عريضة يميل إلى السمرة , نحيفاً ,طويلاً , سريع اللفظ , تفكيره محدود ،

وهو مع كل ذلك متواضع وخدوم . معجون بالمعاناة و الخاضع تحت سطوة الظلم من أقرب الناس إليه والديه ليمارسا عليه قانون النبذ و التفرقة التي وشمت حياته بالمرارة بينه وبين اخاه جون .. أما أخته جوليت فكانت الوحيدة المساندة له والمتعاطفة مع تضحياته في سبيل مساعدة أباه ولو ببنسات قليلة . حاولت عبثا لفت انتباه والديها له ولكن دون جدوى إلى أن قرر بفضل صديقه الوحيد ديفيد كلارك مغادرة مدينة بايون التي ترعرع فيها 

وتوجه بطلنا إلى مدينة اديسون دون وداع احد ليبدأ حياته العملية الجديدة ولكنه لم يتخلى عن أسرته التي أحبها بصدق فكان يرسل لهم ما يستطيع كل شهر من نقود .

ومن هنا تبدأ رحلته مع الحياة .. وسيلاحظ القارئ مقدرة الكاتب على وصف المعاناة وتنقله الرشيق بين تفاصيل تصرفاته وانعكاس ذلك على حياته .. وأحلامه المحدودة .. من خلال جمال تصوير للمشاهد المتتالية .. 
فـــ مشاعر البطل دوما مختلظة تجمع بين واقعه و ذكرياته .. 

لذا سيجد القارئ نفسه في حالة تفاعل مستمر مع اللحظات الذي تعرف فيها على ليزا و كم تمنى أن تكون حبيبته و زوجته المستقبلية وهذا ما سيحدث تباعا فهي من ستشاركه رحلته الحياتية وتتحدى لأجله اسرتها .. الميسورة لــ يتزوجا وينجبا ابنة وولدان .. 

و ســ نجد الكاتب ينقلنا و بسلاسة الى بداية الحرب الأهلية التي غيرت كثيرا في مجرى حياتهما وحياة المجتمع الامريكي انذاك .. و تبدأ رحلته الجديدة مع شخصية مهمة تعرف عليها في الطريق أثناء محاولة الهروب من شبح الحرب وهو السيد " نورمان " الذي كان رجلا بشوشا حليما وكريما وهو رجلا ثريا وتاجرا ناجحا .. وهو من سيختاره أهل قرية " نيوفلج " ليكون العمدة .. وهي القرية التي تأسست بداية من بيت واحد ( لكوفي وساندي ) ومن ثم تطورت مع تطور الحرب الأهلية لتتحول لنواة قرية " نيوفلج " ومن ثم مدينة نيوجرسي .

ومن خلال سرد هذه الأحداث المشوقة ينقلنا الكاتب الى الواقع بفارق زمني يقدر بــ 150 عاما .. بدأ من ظهورالجثة التي ينبعث منها رائحة الزعفران و ظهور الرجل الغريب بزي " الكاوبوي " الرث ونظراته المخيفة وسط المدينة عند المقهى وهنا أيضا تنطلق رحلة مختلفة مع المحققين وظهور الصحفية " سوزي " و التي تواكب التحقيقات ومن ثم تصر على كشف خفايا هذا الرجل وما ورائه و تعاطفها الضمني مع والدي ( جو ) أي كذاكرة و (سام ) كجسد ومحاولة التأكد من صدقه أو كذبه ... 

هذا الإصرار الذي كان ينتج من ردوده على المحقين بدأ من عمره الذي كان يصر أنه 47 عاما و هو يعيش في مدينة " نيوفلج " وعاد لتوه ليلقى زوجته وابنته سارة وأولاده .. بينما الواقع والعلم يثبت أن عمره 25 عاما وأن اسمه سام وقد كان في مستشفى للامراض العصبية والنفسية ..ولديه والدين يحبانه هذا ما اثبته العلم ووالديه مع وجود علامة في جسده حددتها الوالدة .. 

وسيشعر القارئ باستغراب و ذهول عندما يشعر مع تقدم التحقيق وتطور الأحداث و انبلاج الغموض عن حقيقة مفادها أن التدخل العلمي هو سبب ما حدث .. !! 

من خلال حادثة تعرض لها " جو" خلال رحلته مع رجال قرية " نيوفلج " للعمل في مزرعة الرجل الغريب .. و بسبب تعرضه لجلطة قلبية وسقوطه أرضا نقلته مخلوقات مختلفة بأشكالها وهي من كوكب آخر واسمه ( سيراتا ) اعتنت بحالته وباشراف طبيب يدعى " ديفون " .. ومرافقة مترجم يدعى " فردان " ..

و قام علماء الكوكب بالإحتفاظ بذاكرة جو مارتن لتستخدم بعد سنوات في شخصية أخرى وقع اختيارهم عليها وهي شخصية سام الطالب الجامعي ..

اكتشاف علمي جديد اعتمد عليه الكاتب ليجعل القارئ مشدودا حد الذهول ومتابع بشغف الاحداث حتى تتحول قصة " جو مارتن " من قصة شعبية تناقلتها الأجيال إلى سيناريو لفلم مثل مشاهده " سام " الذي اختاره علماء كوكب سيراتا ليحمل ذاكرة جو ولذلك مثل المشاهد بصدق وبراعة .. لــ تنتهي الرواية بمفاجأة وهي أن سام والصحفية سوزي اولاد عم واحفاد جو مارتن وتنتهي الأحداث بارتباطهما .. 

ولا بد من الإشارة هنا لــ سلاسة الأسلوب والتشويق المستمر الذي وفره الكاتب للقارئ مما يجعله وهو يتنقل بين الأماكن والأزمنة أن يندمج مع كل جزء ويتمنى المزيد من المعلومات دون الشعور بانحياز لزمن دون الآخر ..

و أيضا اختيار الكاتب للخيال وتحكمه بمفاصله وبتأثيراته على الرواية دون اقحام للأحداث التي تعكس ترهل في السرد .. بل كان انتقال كاتبنا من مشهد لآخر ناجحا حيث أضاف للرواية الكثير من التشويق وفكك الغموض الذي لفها من حين لآخر بطريقة ناجحة .. لتصل الى الخاتمة المفاجئة وهذا ايضا نقطة ارتكاز مهمة تضاف لنجاح هذه الرواية .

سيجدَ القارئ نفسه أمامَ رواية من نوع جديد .. الرواية خيالية تندرج تحت الخيال العلمي هي اجتماعية من ناحية و بوليسية لحد كبير ورغم هذا وفرت مساحة مهمة من الرومانسية التي توشحت بها الأحداث في مواقف متعددة .. أحداثها مثيرة .. 

عمل إبداعي بكل معنى الكلمة و من الطراز الرفيع نجح كاتبنا في الجمع بين الواقع والخيال وبين الطبيعي والغرائبي بطريقة ملفتة .. وكان ذلك من خلال الانطلاق من الشخصية باعتبارها صانعة الحدث فقدّمت لنا الرواية خريطة للعوالم النفسية المكتنزة لشخصية البطل وللشخصيات ككل بأبعادها و صراعاتها المعلنة والمستترة وتطويع اللغة الروائية لــ تحاكي الواقع بديناميكية لافتة مع القدرة التعبيرية عن اللحظات المفصلية في جسد الرواية .. لتترك في نفس القارئ قناعة مفادها أن كاتب الرواية متمكن من أدواته وناجح في إدارة تعدد الأحداث و الشخصيات و الأماكن مع اختلاف البيئة والزمن .. والمجتمع .. 

وقد برع في وصف الشخصية وصفاً (مورفولوجياً) أو تحليلها تحليلاً نفسياً .. وسيشعر القارئ أن الكاتب اعتمد على تقنية (المونتاج) التي أعطت للرواية إحساساً مشهدياً فتزيد من حماسه مع تسارع إيقاع الحدث .. و تثير الفضول لديه لمعرفة أكثر عن
هذه الشخصية أو تلك أوهذا الزمن أو ذاك وهذا بفضل التكتيك الذي أداره الكاتب ببراعة لأنه فعلا كان ممسكا بزمام حركة شخصيات الرواية و متحكم أيضا بحدودها التي تولد من رحمها أحداث الرواية النابضة بالحياة ، 

فيكثر حبس الأنفاس مع تزايد إيقاع الاحداث التي لم يفارقها عامل التشويق ليعكس لدى القارئ الشعور بحيوية الأحداث و نبضها وهي باعتقادي التوليفة الحقيقية التي ساهمت في نجاح الرواية .. 

ويبقى ما ختم بها الكاتب حين حدد سبب اختياره للفكرة وهذه البيئة والاسماء والتفاصيل مع اختياره الدمج بين الواقع والخيال والعلم بكل حرفية .. ليثبت أن صاحب القلم يقع على عاتقه هموم مجتمعه وعالمه ،و لهذا عليه أن يجنده لما ينفع الإنسانية .. .. رواية (رجل من الماضي) تكونت فيها المشاهد كــ لوحات طبيعية أبدعتها ريشة تكتض بالمعاناة

والغرابة صُممت بحرفية وإتقان في أدق تفاصيلها .. توحي بالكثير مما تراكم في ذات الكاتب فانثالت حروفا و انبلجت من بين دخان و رماد أفكار خزنت منذ زمن .. حملت رسائل كثيرة للإنسانية التي تستحق أن يكون لها الرأي و حرية الرفض .. وحرية الاختيار .. 
تخضع تحت عدالة لا تقاس الا بميزان واحد .. وتطبق على الجميع بالعدل .. 

ترك كاتبنا رسائل للجميع مفادها أنَّ علينا ان نؤمن بحريتنا التي تنتهي عند بداية حرية الآخر لتكون الميثاق التي تبنى عليه أي تعامل بدأ من الفرد للمجتمع للتعامل الدولي .

وأما الرسالة الثانية التي اراد كاتبنا تسليط الضوء عليها هي اهمية العائلة التي يبنى عليها اساس المجتمع والدعوة لتماسكها وترابطها .. لذا يجب التصدي للحرية التي تمنح للفرد عند بلوغه ما يسمى بالسن القانوني وهذا طبعا في المجتمعات الغربية وما يترتب عليه من نتائج سلبية مختلفة تؤدي لانهدام الأسرة ومنها انهدام المجتمع .. 

ومن الخاص للعام انطلقت هذه الدعوة لتشمل أيضا رفض الحرية التي تمنح لدول على حساب دول أخرى من أجل مصالحها .. ولهذا على المجتمع الدولي ان يكون حازما وعادلا .. ويرفض أي اعتداء .

وبالنتيجة طبعا علينا أن نقرأ ما بين سطور هذه الرسائل التي مفادها أننا كمجتمع عربي واسلامي نمتلك نواصي المجتمع الحضاري والناجح لو تمسكنا بقيمنا ومبادئنا واحترمنا حرية الآخر كما نحترم حريتنا ونطالب بها .. ونتمسك بديننا الذي وفر لنا كل اسس بناء مجتمع مثالي ..

 كتاب رجل من الماضي
تحميل رواية مذكرات رجل خائف
قراءة كتاب مذكرات رجل خائف
روايات أجاثا كريستي pdf
جريمة في القرية اجاثا كريستي
تحميل كتاب انا وصوت غيابك pdf
أجاثا كريستي قصص قصيرة
اقتباسات مذكرات رجل خائف
قصص بوليسية pdf

 

اذا اعجبك الكتاب يمكنك الضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل  كتاب رجل من الماضي
ولتسجيل ملاحظاتك ورأيك حول الكتاب يمكنك المشاركه في التعليقات من هنا:

كتب اخرى في قصص بوليسية

كتاب الرجل الغامض PDF

قراءة و تحميل كتاب كتاب الرجل الغامض PDF مجانا

كتاب مذكرات اجرامية 3 عاشق النار PDF

قراءة و تحميل كتاب كتاب مذكرات اجرامية 3 عاشق النار PDF مجانا

كتاب مذكرات اجرامية 4 البطل المحتقر PDF

قراءة و تحميل كتاب كتاب مذكرات اجرامية 4 البطل المحتقر PDF مجانا

كتاب العروس: قاتلة من العصر العثماني PDF

قراءة و تحميل كتاب كتاب العروس: قاتلة من العصر العثماني PDF مجانا

المزيد من كتب الروايات والقصص في مكتبة كتب الروايات والقصص , المزيد من قصص بوليسية في مكتبة قصص بوليسية , المزيد من مغامرات شيرلوك هولمز في مكتبة مغامرات شيرلوك هولمز , المزيد من كتب الأدب في مكتبة كتب الأدب , المزيد من روايات مصرية للجيب في مكتبة روايات مصرية للجيب , المزيد من روايات وقصص ساخرة في مكتبة روايات وقصص ساخرة , المزيد من كتب الادب والتراث في مكتبة كتب الادب والتراث , المزيد من اساطير في مكتبة اساطير , المزيد من سماش في مكتبة سماش
عرض كل القصص و الروايات و المجلات ..
اقرأ المزيد في مكتبة كتب تقنية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب إسلامية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الهندسة و التكنولوجيا , اقرأ المزيد في مكتبة كتب التنمية البشرية , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب التعليمية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب التاريخ , اقرأ المزيد في مكتبة الطفل قصص و مجلات , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الأدب , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الطب , اقرأ المزيد في مكتبة كتب اللياقة البدنية والصحة العامة , اقرأ المزيد في مكتبة كتب تعلم اللغات , اقرأ المزيد في مكتبة القصص و الروايات و المجلات , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب و الموسوعات العامة , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الروايات الأجنبية والعالمية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب علوم سياسية و قانونية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الطبخ و الديكور , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب الغير مصنّفة , اقرأ المزيد في مكتبة كتب المعاجم اللغات , اقرأ المزيد في مكتبة كتب علوم عسكرية و قانون دولي
تطبيق فيسبوك كل..حظك اليومكتب للأطفال..حكمة اليوممعاني الأسماءSwitzerland United Kingdom..قراءة و تحميل..اي خدمةالقرآن الكريمكتب تعلم اللغاتالكتابة عالصورأسمك عالتورتهمعنى اسمزخرفة الأسماءكتابة على تورتة..كتب قصص و رواياتكتب اسلاميةكتابة على تورتة..برمجة المواقعالكتب العامةحكم قصيرة زخرفة أسامي و..اي خدمةكورسات اونلاينحروف توبيكات..مشاهدة يوتيوب..كتابة على تورتة..كتب السياسة..كتب القانون..كتابة على تورتة..التنمية البشريةشخصيات هامة..كتب الأدبكتب التاريخكتب الطبخ و..الطب النبويOnline coursesاصنع بنفسكمعاني الأسماءFacebook Text Artكتب الروايات..زخرفة توبيكات